الجمعة , 22 نوفمبر 2019
الرئيسية / الرئيسي / سلطات الحتلال تشدد من عقوباتها للشباب لكسر شوكتهم

سلطات الحتلال تشدد من عقوباتها للشباب لكسر شوكتهم

تفننت سلطات الاحتلال في إطلاق القوانين والأحكام الجديدة للتضيق على المرابطين والمرابطات ( مهما اختلفت تسميتهم)  ولكسر جناح مقاومي الاحتلال وعشاق وحماة المسجد الأقصى المبارك . وتدل هذه العصبية لدى الاحتلال على قلة الحيلة في مواجهة الانتفاضة والمقاومة والتصدي للاحتلال ، فقد جربوا جميع الطرق سابقاً وهم يعتقدون الآن أن هذه التضييقات والعقوبات المتشددة ستردع شعب الأقصى .

فقبل أقل من  ستة شهور سلمت عناصر مخابرات الاحتلال الشاب حجازي نظمي أبو صبيح (33 عام) من سكان البلدة القديمة في القدس المحتلة، قرارا عسكريا يقضي بإبعاده عن مدينة القدس لمدة 6 شهور.  وأوضح حجازي أبو صبيح ، في حينه ،  أن عناصر المخابرات داهموا أحد المحلات التجارية في شارع صلاح الدين أثناء تواجده فيه، وقاموا بتسليمه قراراً عسكرياً  صادراً  عن قائد المنطقة الداخلية والقائد العسكري، يقضي بإبعاده بموجب قانون الطوارئ عن مدينة القدس 6 أشهر، بحجة الحفاظ على أمن الدولة وسلامة المجتمع والحفاظ على النظام العام.  ويقضي القرار بأن لا يدخل ولا يبقى ولا يتواجد في منطقة القدس، المؤشر إليها في الخريطة المرفقة بهذا الأمر..

ولكن سلطات الاحتلال قامت باعتقال  الشاب نظمي ابو صبيح وسجنه لأنه رفض أمر الإبعاد  !  .. وهذه أول مرة تلجأ فيها سلطات الاحتلال الى السجن بحجة رفض أمر الإبعاد أو بحجة الإخلال بأمر الإبعاد – سواء كان هناك فعلاً إخلال أو لم يكن . وإن دل ذلك على شيء فإنما يدل على أن سلطات الاحتلال أصبحت أكثر ” عصبية ”  ظانة أن تكثيف العقوبات كماً ونوعاً  سيكسر شوكة الشباب .  ولكن ، والحمد لله ، فإن شوكة الشباب أصبحت مسماراً ، ثم سكيناً لا يمكن كسرها !

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل أربعة شبان من كفر نعمة غرب رام الله

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، أربعة شبان من قرية كفر نعمة، غرب رام الله. …