الجمعة , 22 نوفمبر 2019

همسة عتاب …

عندما  انسحب الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة نشأ هناك وضع خاص ومركب ، خاصة في ظل انتهاكات القادة الفتحاويين المشهورين ، وفي ظل الضغط الإسرائيلي الذي تحول فيما بعد لحصار كامل . كل ذلك ، إضافة للتغييرات الإقليمية والدولية و” الربيع العربي ”  وجهنم الإعتداءات  والحروب العسكرية الهمجية التي شنها الجيش الإسرائيلي في القطاع ، خلقت ظروفاً صعبة للمقاومة ولقيادتها السياسية من حيث مصادر المساعدات والتمويل وهذا ليس سراً ولا يخفى على أحد ، وهذا أدى فعلاً ، للأسف ،  الى شحة الموارد وإغلاق بعض المؤسساات أو المساعدات التي كانت متوفرة هنا وهناك سواء في القطاع أو في الضفة . وعلينا طبعاً أن نتفهم الوضع ونساعد بعضنا بعضاً على تخطي هذه الأزمة وهذه الظروف .

ولكن ما أردت التطرق اليه هو كيل الاتهامات والإساءة للبعض ، عن قصد أو بغير قصد ، بسبب هذه الحقائق وهذه الظروف . فقد جاء في أحد المقالات أو التقارير اعتماداً على بعض ” المصادر ”  أنه تم إغلاق  مؤسسة القدس للتنمية ، وهذا أدى الى ” انخفاض ملموس في حجم النشاط الدعوي لحماس في منطقة القدس ” . وأضافت هذه ” المصادر ”  أن حجم  الميزانية المطلوبة لتمويل النشاط الذي تم إيقافه يقدر بملايين الدولارات .

كل هذا ممكن الحدوث في مثل هذه الظروف الخاصة .  ولكن أن تضيف هذه المصادر أن :

” النشطاء الميدانيين يشعرون بخيبة أمل من الأسرى المقدسيين المحررين ضمن صفقة شاليط ، والذين يقيمون الآن في تركيا  ، حيث أنهم وعلى عكس التوقعات والوعود المقطوعة من قبلهم في السابق لم يعملوا حتى الآن على مساعدة حركة حماس في القدس ” – نهاية النص .

هذا الكلام فيه استفزاز لمشاعرنا وفيه ظلم للأخوة المناضلين المحررين المبعدين . من يظن أن أسرانا المبعدين في تركيا يجلسون على كنوز ويوزعون حقائب  الدولارات فهو ليس مخطئاً فقط بل هو ظالم لهم وهم الذين في وضع لا يُحسدون  عليه من الإبعاد عن الوطن ، ويساهمون من هناك بكل ما هو نافع لأهلنا في الوطن . كما أن من يوزع الميزانيات ومن يقلص أو يلغي ميزانيات معينة في القيادة هو أيضاً في وضع لا يُحسد عليه من حيث اتخاذ القرارات الصعبة والمؤلمة أحياناً بسبب الظروف الخاصة التي تمر بها المقاومة . فرفقاً بقادتنا في الداخل والخارج ! ولتتوحد كلمتنا ولنتفهم وضعنا الصعب ولا نضرب بعضنا بعضا.ً

شاهد أيضاً

الاحتلال يعتقل أربعة شبان من كفر نعمة غرب رام الله

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، أربعة شبان من قرية كفر نعمة، غرب رام الله. …